كشفت إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) عن تفاصيل خططها لدراسة أول كسوف كلي للشمس يمرّ عبر الولايات المتحدة منذ العام 1979، وذلك قبل شهرين على حدوث الظاهرة الكونية التي ستشمل أمريكا من أوريجون وحتى ساوث كارولاينا. وخلال الكسوف الشمسي الذي سيحدث في الحادي والعشرين من أغسطس، سيمر القمر بين الشمس والأرض، ليحجب وجه الشمس ويظهر غلافها الخارجي فقط في السماء.

في هذا الإطار، قالت ناسا إنها ستطلق بالونات أبحاث على ارتفاعات عالية وطائرات لإجراء تجارب للفيزياء الشمسية وعلوم الأرض ستجريها خلال الكسوف. وتعتزم الإدارة أيضاً بث مشاهد الكسوف على الهواء مباشرة من عشرات المواقع في مسار الكسوف.

نبذة عن الكاتب

[:ar]مدوّن أمانة[:en]Amana's Blogger [:]

يمثّل مدوّن أمانة فريق تحرير مدوّنة أمانة كابيتال، الّذي يسعى لتطوير ثقافتكم العامّة، عبر نشر مجموعة من المقالات الرائدة والسهلة الفهم، إلى جانب أخبار سريعة حديثة تهمّ كلّ شخص مهتم بعالم الإقتصاد والفوركس.

مقالات ذات صلة

تابعونا @ Instagram

Instagram has returned invalid data.